مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية
اهلا وسهلا بالزائر الكريم ارجو ان تستفاد من المنتدى ويشرفنا انظمامك معنا

مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن البصرة((((( يسعدنا تواجدكم معنا ))))) ويشرفنا((((( انظمامكم))))) في منتدانا
&&&&&&& شاهد واستمتع مع جديد منتدى ابن البصرة&&&&&&&&&
ابن البصرة
منتديات ابن البصرة برحب بكم
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى اباءه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وناصرا وقائدا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم
إذا كان لديك رغيفان فـكُل أحدهما وتصدق بالأخر
لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون والسن.
إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك
من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته
حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات
دعاء الزهراء على من ظلمها اللهم إليك نشكوا فقد نبيك ورسولك وصفيك وارتداد أمته ، ومنعهم إيانا حقنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل علي نبيك بلسانه
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صدق الله العلي العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 غيبة الامام المهدي (عليه السلام)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: غيبة الامام المهدي (عليه السلام)   السبت 07 يناير 2012, 4:01 am

غيبة الامام المهدي (عليه السلام)
إن ظهورالمهدي بين الناس يترتب عليه من الفائدة ما لا يترتب عليه في زمن الغيبة، فلماذا غاب عن الناس حتى حُرموا من الاستفادة من وجوده؟ وما هي المصلحة التي أخفته عن أعين الناس؟

الجواب:

إن هذا السؤال يجاب عليه بالنقض والحل:

أما النقض:فإن قصور عقولنا عن إدراك أسباب غيبته لا يجرنا إلى إنكار المتضافرات من الروايات. فالاعتراف بقصور أفهامنا أولى من رد الروايات المتواترة، بل هو المتعين.

وأما الحل: فإن أسباب غيبته واضحة لمن أمعن في ما ورد حولها من الروايات فإن الإمام المهدي(ع) هو آخر الأئمة الاثني عشر الذين وعد بهم الرسول(ص)، وأناط عزة الإسلام بهم. ومن المعلوم أن الحكومات الإسلامية لم تقدرهم حق قدرهم، بل كانت لهم بالمرصاد، تلقيهم في السجون، وتريق دماءهم الطاهرة بالسيف أو السم، فلو كان ظاهراً لأقدموا على قتله إطفاءً لنوره، فلأجل ذلك اقتضت المصلحة أن يكون مستوراً عن أعين الناس، يراهم ويرونه ولكن لا يعرفونه، إلى أن تقتضي مشيئة الله عز وجل ظهوره، بعد حصول استعداد خاص في العالم لقبوله، والانضواء تحت لواء طاعته حتى يحقق الله تعالى به ما وعد به الأمم جمعاء من توريث الأرض للمستضعفين. وقد وردت في بعض الروايات إشارة الى أن زرارة روى فقال: سمعت أبا جعفر الباقر(ع) يقول:« إن للقائم غيبة قبل أن يقوم»، قال قلت: و لم؟ قال: «يخاف». قال زرارة: يعني القتل. وفي رواية أخرى: «يخاف على نفسه الذبح».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غيبة الامام المهدي (عليه السلام)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية :: القسم الاسلامي :: اهل البيت عليهم السلام :: الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: