مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية
اهلا وسهلا بالزائر الكريم ارجو ان تستفاد من المنتدى ويشرفنا انظمامك معنا

مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن البصرة((((( يسعدنا تواجدكم معنا ))))) ويشرفنا((((( انظمامكم))))) في منتدانا
&&&&&&& شاهد واستمتع مع جديد منتدى ابن البصرة&&&&&&&&&
ابن البصرة
منتديات ابن البصرة برحب بكم
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى اباءه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وناصرا وقائدا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم
إذا كان لديك رغيفان فـكُل أحدهما وتصدق بالأخر
لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون والسن.
إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك
من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته
حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات
دعاء الزهراء على من ظلمها اللهم إليك نشكوا فقد نبيك ورسولك وصفيك وارتداد أمته ، ومنعهم إيانا حقنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل علي نبيك بلسانه
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صدق الله العلي العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 من حكم الامام السجاد (عليه السلام)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: من حكم الامام السجاد (عليه السلام)   الجمعة 06 يناير 2012, 1:41 am

من حكم الامام السجاد (عليه السلام)



قال( عليه السلام ): التارك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كالنابذ لكتاب الله وراء ظهره ، إلا أن يتقي تقاة .


قيل له: وما يتقي تقاة ؟

قال: يخاف جباراً عنيداً أن يفرط عليه أو أن يطغى .

قال( عليه السلام ): لا يقل عمل مع تقوى ، وكيف يقل ما يتقبل ؟

قال( عليه السلام ): أبغض الناس إلى الله من يقتدي بسنة إمام ولا يقتدي بأعماله .

قال( عليه السلام ): كم من مفتون بحسن القول فيه ، وكم من مغرور بحسن الستر عليه ، وكم من مستدرج بالإحسان إليه .

قال( عليه السلام ): كمال دين المسلم تركه الكلام فيما لا يعنيه ، وقلة مرائه ، وحلمه ، وصبره ، وحسن خلقه .

قال( عليه السلام ): الرضى بمكروه القضاء أرفع درجات اليقين .

قال(عليه السلام ): من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدنيا .

قيل له: من أعظم الناس خطراً ؟ فقال( عليه السلام ): من لم يرَ الدنيا خطراً لنفسه .

وقال بحضرته رجلٌ: اللَّهُمَّ أغنني عن خلقك ، فقال( عليه السلام ): ليس هكذا ، إنما الناس بالناس ، ولكن قل: اللَّهُمَّ أغنني عن شرار خلقك .

قال( عليه السلام ): من قنع بما قسم الله له فهو من أغنى الناس .

قال( عليه السلام ): لا يقلَّ عمل مع تقوى ، وكيف يقلُّ ما يُتقبّل .

قال( عليه السلام ): اتقوا الكذب ، الصغير منه والكبير من كل جد وهزل ، فإن الرجل إذا كذب في الصغير اجترأ على الكبير .

قال( عليه السلام ): كفى بنصر الله لك أن ترى عدوك يعمل بمعاصي الله فيك .

قال( عليه السلام ): الخير كله صيانة الإنسان نفسه .

قال( عليه السلام ) لبعض بنيه: يا بنيّ إن الله رضيني لك ولم يرضك لي ، فأوصاك بي ، ولم يوصني بك ، عليك بالبر تحفة يسيرة .

وقال له رجل: ما الزهد ؟ فقال( عليه السلام ): الزهد عشرة أجزاء: فأعلى درجات الزهد أدنى درجات الورع وأعلى درجات الورع أدنى درجات اليقين وأعلى درجات اليقين أدنى درجات الرضى ، وإن الزهد في آية من كتاب اللهL لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم ) .

قال( عليه السلام ): طلب الحوائج إلى الناس مذلة للحياة ومذهبه للحياء واستخفاف بالوقار ، وهو الفقر الحاضر ، وقلّة طلب الحوائج من الناس هو الغنى الحاضر .

قال( عليه السلام ): إن أحبكم إلى الله أحسنكم عملاً ، وإن أعظمكم عند الله عملاً أعظمكم فيما عند الله رغبة ، وإن أنجاكم من عذاب الله أشدُّكم خشية لله ، وإن أقربكم من الله أوسعكم خلقاً ، وإن أرضاكم عند الله أسبغكم على عياله ، وإن أكرمكم على الله أتقاكم لله .

قال( عليه السلام ) لبعض بنيه: يا بُني انظر خمسة فلا تصاحبهم ولا تحادثهم ولا ترافقهم في طريق ، فقال: يا أبة من هم ؟ قال(عليه السلام ): إياك ومصاحبة الكذّاب ، فإنه بمنزلة السراب يقرِّب لك البعيد ويبعّد لك القريب ، وإياك ومصاحبة الفاسق فإنه بايعك بأكله أو أقل من ذلك ، وإياك ومصاحبة البخيل فإنه يخذلك في ماله أحوج ما تكون إليه ، وإياك ومصاحبة الأحمق ، فإنه يريد أن ينفعك فيضرُّك ، وإياك ومصاحبة القاطع لرحمه ، فإني وجدته ملعوناً في كتاب الله .

قال( عليه السلام ): إن المعرفة وكمال دين المسلم تركه الكلام فيما لا يعنيه وقلّة مرائه وحلمه وصبره وحسن خلقه .

قال( عليه السلام ): ابن آدم ! إنك لا تزال بخير ما كان لك واعظٌ من نفسك ، وما كانت المحاسبة من همك ، وما كان الخوف لك شعاراً ، والحذر لك دثاراً ، ابن آدم ! إنك ميّت ومبعوث وموقوف بين يدي الله جلّ وعزَّ ، فأعدّ له جواباً .

قال( عليه السلام ): لا حسب لقرشيّ ولا لعربيّ إلاَّ بتواضع ، ولا كرم إلاَّ بتقوى ، ولا عمل إلاَّ بنية ، ولا عبادة إلاَّ بالتفقه ، ألا وإن أبغض الناس إلى الله من يقتدي بسنّة إمام ولا يقتدي بأعماله .

قال( عليه السلام ): المؤمن من دعائه على ثلاث: إما أن يدّخر له ، وإما أن يُعجّل له ، وإما أن يدفع عنه بلاءً يريد أن يصيبه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من حكم الامام السجاد (عليه السلام)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية :: القسم الاسلامي :: اهل البيت عليهم السلام :: الامام السجاد-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: