مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية
اهلا وسهلا بالزائر الكريم ارجو ان تستفاد من المنتدى ويشرفنا انظمامك معنا

مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن البصرة((((( يسعدنا تواجدكم معنا ))))) ويشرفنا((((( انظمامكم))))) في منتدانا
&&&&&&& شاهد واستمتع مع جديد منتدى ابن البصرة&&&&&&&&&
ابن البصرة
منتديات ابن البصرة برحب بكم
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى اباءه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وناصرا وقائدا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم
إذا كان لديك رغيفان فـكُل أحدهما وتصدق بالأخر
لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون والسن.
إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك
من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته
حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات
دعاء الزهراء على من ظلمها اللهم إليك نشكوا فقد نبيك ورسولك وصفيك وارتداد أمته ، ومنعهم إيانا حقنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل علي نبيك بلسانه
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صدق الله العلي العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 موقف الإمام الحسن (عليه السلام) من معاوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: موقف الإمام الحسن (عليه السلام) من معاوية    الخميس 05 يناير 2012, 6:36 pm

موقف الإمام الحسن (عليه السلام) من معاوية
بعد شهادة أمير المؤمنين (عليه السلام) تمت البيعة للإمام الحسن (عليه السلام) خليفة وأميراً، وانتشر خبر ذلك في انحاء الدولة الإسلامية، فهزت هذه الأخبار معاوية الذي كان متمرداً في الشام، فقام بدعوة مستشاريه الى عقد مؤتمر للتشاور فتقرر في المؤتمر بث الجواسيس بين المجتمع الإسلامي الذي يقوده الإمام الحسن (عليه السلام)، لبث الدعايات وإثارة الفتنة.
وبعد أن كشف الإمام الحسن (عليه السلام) النيات المبيّتة له من قبل معاوية قام بارسال كتاب إليه يتوعده ويهدده بالحرب إن لم ينضوِ تحت لوائه الشرعي، واستمر تبادل الرسائل بين الطرفين بدون جدوى، مما ادى الى اعلان الحرب وكان البادئ بها معاوية إذ قام بتحريك جيوشه نحو العراق، فأعلن الإمام حالة الحرب لمواجهة العدو الزاحف؛ إلا ان ما يحز في النفس ويبعث على الاسى أن الجموع التي استمعت الى بيان اعلان الحرب كانت قد غمرتها الاشاعات التي روّجها معاوية وأزلامه فواجهت الموقف ببرود.
وهكذا سار الإمام الحسن (عليه السلام) بجيش كبير لكنه ضعيف في معنوياته يسوده التشتت والارتباك، ولم يمض قليلاً من الوقت حتى سلّم قائد الجيش نفسه الى جيش معاوية فعمّت الفوضى بين صنوف جيش الإمام الحسن (عليه السلام) مما اضطره الى توقيع وثيقة الصلح مع معاوية، وهو أقصى ما كان بأمكان الإمام أن يحققه للامة ورسالتها، ولو كان هناك بديلاً أفضل لما توانى عن القيام به.
بعد توقيع الصلح جاء معاوية الى العراق وخطب في مسجد الكوفة بالجموع المحتشدة وقال: كل شرط شرطته [شروط الصلح] فتحت قدمي هاتين ثم قام بنقل مقر الخلافة من الكوفة الى الشام، وأخذت كتائب الجيش الاموي تدخل الكوفة مُشيعة فيها الإرهاب تجزل العطاء للمنافقين بيد وتقمع المعارضين باليد الأخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موقف الإمام الحسن (عليه السلام) من معاوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية :: القسم الاسلامي :: اهل البيت عليهم السلام :: الامام الحسن المجتبى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: