مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية
اهلا وسهلا بالزائر الكريم ارجو ان تستفاد من المنتدى ويشرفنا انظمامك معنا

مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى ابن البصرة((((( يسعدنا تواجدكم معنا ))))) ويشرفنا((((( انظمامكم))))) في منتدانا
&&&&&&& شاهد واستمتع مع جديد منتدى ابن البصرة&&&&&&&&&
ابن البصرة
منتديات ابن البصرة برحب بكم
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى اباءه في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وناصرا وقائدا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
الإنسان الناجح هو الذى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم
إذا كان لديك رغيفان فـكُل أحدهما وتصدق بالأخر
لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عيوب الآخرين فلا تنس انهم مثلك لهم عيون والسن.
إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة ، لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك
من وثق بالله أغناه ومن توكل عليه كفاه ومن خافه قلت مخافته ومن عرفه تمت معرفته
حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات
دعاء الزهراء على من ظلمها اللهم إليك نشكوا فقد نبيك ورسولك وصفيك وارتداد أمته ، ومنعهم إيانا حقنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل علي نبيك بلسانه
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ صدق الله العلي العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 آية الله السيد مرتضى القزويني حفظه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: آية الله السيد مرتضى القزويني حفظه الله    الثلاثاء 20 ديسمبر 2011, 6:31 pm

آية الله السيد مرتضى القزويني حفظه الله
--------------------------------------------------------------------------------

اللهم صل على محمد وآل محمد




آية الله السيد مرتضى القزويني حفظه الله


من مشاهير الخطباء المبرزين في كربلاء المقدسة، وهو علم من أعلام الخطابة، وركن من أركان المنبر الحسيني ..

ولادته ونشأته:

ولد السيد مرتضى في مدينة كربلاء المقدسة في شهر ربيع عام 1349 الموافق لشهر أغسطس سنة 1930م، ثم ولج ميادين الحياة ناشئاً بين كوكبة من العلماء والخطباء والشعراء الذين حفلت بهم أسرته الكريمة مولعاً بحب العلم وعاشقاً للخير.

دراسته وخطابته:

تلقى الأستاذ السيد مرتضى دراسته الدينية على يد أكابر الأساتذة بعلوم الشريعة، وانتسب للحوزة العلمية في كربلاء وانتهل من تلك العلوم على يد رجال فضل عرفوا بالتقوى والورع وغزارة العلم فقرأ النحو والصرف والبلاغة على يد العلامة المغفور له الشيخ جعفر الرشتي، وقرأ الفقه في كتاب اللمعة الدمشقية على يد الشيخ محمد الخطيب، والفقه وعلم الأصول على يد السيد محمد حسن القزويني صاحب الإمامة الكبرى. وبعد إنهاء هذه المرحلة انتقل إلى مرحلة الدراسات العليا والأبحاث الخارجية على يد العلماء والفقهاء مثل السيد الميرزا مهدي الحسيني الشيرازي (قدس سره)، والشيخ يوسف الخراساني (طاب ثراه) والسيد محمد هادي الميلاني (أعلى الله مقامه).

فقد كان خطيباً اقتبس الخطابة على يد السيد محمد صالح القزويني وهو في أوائل العقد الثاني من حياته 1942م وبرع في هذا المجال وأصبح من مشاهير الخطباء في العراق والخليج وإيران وسوريا ولبنان وأوربا وأميركا واستراليا.

جهاده ونشاطه:

إن للسيد مرتضى القزويني ومن خلال موقعه مواقف مبدئية جريئة، حيث في عهد المد الشيوعي وقف السيد وعلى المنبر مردداً فتوى السيد محسن الحكيم (رضوان الله عليه) [الشيوعية كفر وإلحاد] وموقف آخر من حكومة عبد الكريم قاسم بخصوص موقف هذه الحكومة من الشريعة الغراء وأحكام الإسلام، وعلى أثر ذلك تم اعتقاله في بغداد ونفي إلى زاخو ثم إلى تكريت. (مجلة المواقف البحرينية عدد 1021).

وبعد استيلاء حزب البعث على السلطة في العراق عام 1968 تعرض إلى ضغوط قرر على أثرها الهجرة إلى الكويت عام 1971 حتى 1980 حيث صدر في هذه الفترة عليه حكم الإعدام غيابياً وتم مصادرة أمواله وأملاكه في كربلاء ..


وفي سنة 1980 هاجر إلى إيران إلى سنة 1985 هاجر منها إلى أميركا، لينطلق عالمياً في نشر عقيدته وأداء مسؤوليته منتدباً من قبل بعض المراجع العظام للعمل الإسلامي والدعوة والتبليغ، وأقام بعدة مشاريع ومؤسسات متعددة في الولايات المتحدة الأميركية منها:

1 - معهد دراسات إسلامية في جنوب كاليفورنيا.

2 - مسجد وحسينية الزهراء في مدينة لوس أنجلوس لنشر الإسلام.

3 - مدرسة مدينة العلم وهو مشروع كبير يشمل المراحل التعليمية من رياض الأطفال وحتى الثانوية.

4 - مساهمته في إنشاء مسجد أمير المؤمنين (عليه السلام) في مدينة سان دييغو.

وما زال السيد يمارس نشاطه التبليغي بكل حيويةً وفعالية.
شعره:

السيد مرتضى القزويني له عدة قصائد في مناسبات مختلفة وكانت أول قصيدة نظمها في رثاء المرجع الديني الراحل السيد آغا حسين القمي سنة 1947م / 1366هـ.

وهذه بعض من قصائده في أهل البيت (عليهم السلام):

• في الزهراء (سلام الله عليها) نظمها بعام 1374 هـ - 1955م:

وحينا برحــــــيق مــــــــن حمياها

وغنـــــــــنا من نغام البشر أشجاها

لم يخــــــــلق الله هذا الخلق لولاها

هـــــي الزكية بنت المصطفى طاها

أو عسعس الليل قامت في مصلاها

قم فاسقنا من كؤوس الراح أحلاها

وانشد لنا أغاني الحـــــــب أعذبها

في ليلة ضاءت الدنيا بســـــــــيدة

هي البتول وما أحلى اسمها بفـمي

إن أقبل الصبح صامت عن لذائذها


• وأما في مجال التأليف والكتابة فله أيضاً كتابات مختلفة تناول فيها مواضيع مختلفة منها:

1 - النبوة والأنبياء.

2 - نظام الزواج والأسرة.

3 - إلى الشباب.

4 - المهدي المنتظر (عليه السلام).

5 - أعلام الشيعة.

وبالإضافة إلى أبحاثه وتحقيقاته وفعاليات عبر الصحف والمجلات الإسلامية.


ونسألكم الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آية الله السيد مرتضى القزويني حفظه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنتــــديـــــــــــــــــــات البصـــــــــــــــــــــــــــــــرة الاســــــــــــــلامية :: القسم الاسلامي :: مراجع واعلام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: